مــمـــلـــكـــة الــــحـــــب

الحب هو عنوان
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لكزس460

avatar

عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000   الخميس 14 أغسطس 2008, 08:04

كان قلبها آخر من يعلم!

لمن يمنح مشاعره؟.. لرجل أحبها.. أم لرجل أحبته؟

لقلب يحتويها.. أم لقلب تحتويه؟

قلبان في حياتها. يحيرانها.. يتأرجحان بها بين الخوف والأمان.

بين الحزن والسعادة، بين أشياء أخرى كثيرة لا تعرف لها معنى

من فيهما تستقر معه على بر؟ وتهمس له : نعم!

نعم أنا لك، نعم أنا معك أنت أمنيات الماضي وصحبة المستقبل.

نعم لتفك الاشتباك بين الرفض والقبول.

نعم لتلمس قدماها الأرض بعد أن أرهقتها غربة النجوم.

قلبان لماذا لم يجتمعا في جسد واحد لتجد الإجابة، لتعرف حل اللغز، لتصبح أسعد امرأة في العالم!

لكن.. هل يصبح الحب حبا إلا بالحيرة؟

لو عرف العشاق كل الإجابات, وحرقوا كل الأشواق وحرروا «شهادة ضمان» للمشاعر، لفقد الحب غموضه ولذته، يموت الحب إذا فقد السؤال والدهشة والانتظار ومشوار الحيرة بين التردد والاختيار.

وهي لا تريد لحبها أن يموت أو يفقد منها, وهي تبحث عن قلب رجل تضع عليه علامة صح قبل أن تقتسم معه مشاعر العمر كله, لا تريد أن تخطئ وهي تعطي، ولا أن يتحول اختيارها إلى غلطة لا تمحى ودموع لا تجف!

نصحتها صديقة أن تحب من يحبها، لكنها اكتشفت أنها تطلب من قلبها المستحيل، وأرشدتها صديقة أخرى عن 10 طرق لتجعل من تحبه يحبها، واكتشفت - أيضا- أنها ليست من هذا النوع الذي يتسول مشاعر رجل، مهما كان القلب مهووسا به, فالحب لا يعرف خططا لاصطياد المشاعر, ولا يعترف إلا بهذا الإحساس الذي يولد بريئا بلا أقنعة أو مفاوضات على الحدود بين اثنين.

ويظل الحب لعبة مليئة بالمفاجآت والمخاطر، كأنه أكروبات على حب مشدود في سيرك, أو قطار طائش في «مدينة ملاهي»!

من يعرف ماذا بعد الخطوة الأولى؟ والهمسة الأولى, واللمسة الأولى.

للسياسيين عبارة يقولون فيها: إنها الطلقة الأولى ثم تبدأ الحرب, والرومانسيون يرددن إنها الطلقة الأولى ثم يبدأ الحب.

وماذا قبل الحب؟

قبل أن تحب كانت تنتظر بلهفة زيارته التي يقدم لها فيها بطاقة تعارف وزهورا ويقول لها بثقة وهدوء: أنا الحب!

كانت تنظر للحب على أنه فراشة من ألوان أو عصفور له صوت عبد الحليم حافظ يهديها أغانيه!

يرشقها بالأحلام.. ويرشها بماء الورد.. ويرشدها إلى البهجة.. ويرعاها من البرد والوحدة!

حتى جاء الحب بلا موعد, جاء من يحبها, وجاء من تحبه.. اثنان وهي لم تكن تنتظر إلا قلبا واحدا فقط، لتفسر به فنجانها وأيامها وأمانيها.

رجل يتصورها أجمل نساء الدنيا.. وتصفه بأنه أروع رجال الحياة، ومعا يرسمان الحب طفلهما المدلل.

أما الآن.. فهي في أزمة.. في سؤال بلا إجابة.. في بحر بلا شاطئ.. في سفر بلا تأشيرة دخول, قلبها لا يريد أن يرسو بها على قلب، إنها تخشى أن ترسب في امتحان الحب الأول، تخشى أن تستمر في نفس الحيرة التي تعذبها في الليلة ألف ليلة!

كأن ليلها لا يريد أن يرحل أو يستيقظ أو يعفيها من صمته وسهره وقلقه.

أرشدها، حلها، قل لها من تختار: قلب يحبها؟ أم قلب تحبه؟ ساعدها من فضلك.

يموت الحب إذا فقد السؤال والدهشة والانتظار ومشوار الحيرة بين التردد والاختيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حطموك يا قلبي
عضو المميز
عضو المميز
avatar

عدد الرسائل : 203
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000   الجمعة 15 أغسطس 2008, 15:42


مشكووووووووووور اخوي لكزس يعطيك العافيه


فعلا الحب بغمووضه له لذتــه


تقبل مروري

اخوكـ

حطموـوكـ ياقلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ثيمو
عضو المميز
عضو المميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 569
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : سكر زياده
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000   الأحد 17 أغسطس 2008, 00:56

ويظل الحب لعبة مليئة بالمفاجآت والمخاطر، كأنه أكروبات على حب مشدود في سيرك, أو قطار طائش في «مدينة ملاهي»!

كلمات في قمة الروعه
مشكور اخوي لكزس
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
oJgJI pJLc
الاداره
الاداره
avatar

ذكر عدد الرسائل : 268
المزاج : رومنسي
تاريخ التسجيل : 07/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000   الإثنين 25 أغسطس 2008, 05:05


مشكور اخوي على القصه
الله يعطيك العافيه
لا عدمناك بانتضار جديدك
كون بخير لاكون
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حب 0000000 وثلا ثة قلوب000000000000000
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــمـــلـــكـــة الــــحـــــب :: منتدى الادب :: الكتابات الابداعية والشعر والخواطر الادبية :: القصص والروايات-
انتقل الى: